fbpx

أنا لا أشعُر بأى أعراض للحمل، فهل هذا طبيعي؟

أنا لا أشعُر بأى أعراض للحمل، فهل هذا طبيعي؟

هل تأخر ميعاد دورتكِ الشهرية؟ هل قومتى بعمل اختبار الحمل المنزلى والنتيجة كانت إيجابية؟ فهذا يعنى أنكِ حامل .. أليس كذلك؟! ولكن أين هى أعراض الحمل؟ ولِمَ لم تظهر عليكِ حتى الآن؟! فاطمئنى لأنكِ لستِ بمفردك .. فهناك عدد ليس بالقليل من النساء اللائي يقعنَ فى مثل حالتكِ.

إذا كنتِ حاملاً فى الأسبوع الرابع أو الخامس، فهذا مبكراً جداً للشعور بأعراض الحمل حيث أن أغلب الأعراض تظهر بدايةً من الأسبوع السادس، ولكن فى حال أنه مرَّ ستة أسابيع ومازلتِ لا تشعرين بشئ باعتبرى نفسكِ من المحظوظين .. فالغثيان والدوار والقىء ليس ممتعاً على الإطلاق.

ولكن فى هذه الحالة، كيف ستعرفين أن طفلكِ ينمو بشكل طبيعى دون الشعور بأعراض الحمل التى تمر بها كل أم؟ فإذا كنتِ تشعرين بالقل، فلا داعى لذلك وامنحى نفسكِ بعض السكينة والهدوء، وتابعي معنا هذه المقالة للاطمئنان على صحتكِ وصحة طفلكِ.

لماذا لا تشعر بعض السيدات بأعراض الحمل؟

تختلف كل امرأة عن الأخرى، فمن الطبيعى أن نجد واحدة تشعر بالغثيان وأخرى لا، أو واحدة تشعر بشهية جيدة أثناء فترة الحمل وأخرى تشعر بسد الشهية، وهناك أيضاً أعراض تحدث للسيدات دون الشعور بأنها من أعراض الحمل وتكون نادرة الحدوث ولكنها من الأعراض الطبيعية مثل زيادة الرغبة الجنسية لدى السيدات خلال الفترة الأولى من الحمل.

أيضاً الهرمونات تتفاعل بشكل مختلف من سيدة لأخرى، لذلك فعلينا الإعتراف بأن السبب وراء عدم ظهور الأعراض المرضية هو حظك الجيد .. ولكن هناك سبب آخر لتأخر ظهور أعراض الحمل وهو التدخين.

ما الذى تستطيعين فعله فى هذه الحالة؟

عليكِ عزيزتى التمهل قليلاً لمدة أسبوع أو أسبوعين، فعاجلاً أم آجلاً سيحدث لكِ بعض أعراض الحمل، وفى خلال هذه الفترة وللاطمئنان على صحة جنينكِ، أطلبى من طبيبكِ الخاص عمل فحص بالموجات فوق الصوتية لزيادة الاطمئنان. أما فى حالة بلوغكِ للأسبوع التاسع والعاشر، فعليكِ فحص نبضات الجنين حتى تزدادى اطمئناناً.

ولكن ليس لأنكِ لا تشعرين بأعراض الحمل، أن هذا يعنى أنكِ لستِ حاملاً، ولذلك عليكِ الاستمرارية فى تناول الفيتامينات الخاصة بكِ طوال فترة الحمل ولا تتوقفى عن تناولها من تلقاء نفسكِ.

أيضاً هناك مجموعة من النساء اللاتى يعانين من جميع أعراض الحمل فى الأسابيع الأولى فقط، ولكن عندما تصل للثُلثُ الثانى من الحمل فتجد أن جميع الأعراض اختفت فجأة .. وذلك نتيجة أن الجسم يستقر والهرمونات تأخذ هدنة قصيرة وذلك بدايةً من الأسبوع الثانى عشر.

وفى غضون أسابيع قليلة، سيصبح جسمك أثقل، وسيصبح الحمل واضحاً، ومع الوقت ستشعرين بحركة طفلكِ التى تأثر قلوبنا جميعاً.

ولكن متى تحتاجين لزيارة طبيبكِ الخاص:

 

إذا حدث لكِ أى شئ خارج عن المألوف أو إذا لاحظتِ أياً من الأعراض التالية، فعليكِ الذهاب للطبيب فوراً:

[dt_vc_list]

  • عدم وضوح الرؤية
  • أن تصبح منطقة نهاية الساق ساخنة ومؤلمة
  • ألم شديد فجائي ومستمر
  • التشنجات أسفل البطن
  • ظهور نقط دموية أو بداية نزيف
  • غياب حركة الطفل ولو ليوم واحد (بعد الشعور بأنه يتحرك)
  • الاستمرار فى الغثيان والقىء والإسهال لمدة أطول من 24 ساعة

[/dt_vc_list]

إن غياب أعراض الحمل هى شكوى شائعة بين الأمهات، ولكن الآن عليكِ الاطمئنان والسعادة فبمجرد التأكد من حملكِ تخلصى من اختبار الحمل واجعلى كل تركيزكِ على الاهتمام بتناول الغذاء الصحي والمواظبة على التمرينات الرياضية المناسبة، فلا داعى للقلق فسينمو طفلكِ بصحة جيدة وستحتفلون جميعاً بقدومه إليكِ.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *