fbpx

ما هى أسباب تعرُّق طفلكِ وهو نائم ومتى تحتاجين إلى استشارة الطبيب؟

ما هى أسباب تعرُّق طفلكِ وهو نائم ومتى تحتاجين إلى استشارة الطبيب؟

هناك الكثير من الأطفال تتعرق أثناء نومهم، فهناك نسبة طبيعية من التعرق أثناء النوم لا تجعلنا فى حالة من القلق على الطفل ولكن هناك نسبة أُخرى تُثير مخاوفنا وحينها سيتحتم علينا الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان على الطفل. التعرق الليلى تم تعريفه على أنه نسبة التعرق المفرطة والمبالغ فيها التى تزعج الطفل وتجعله يستيقظ من نومه والتي تتطلب أن نقوم بتغيير غطاء السرير “ملاية السرير”.

ولكن اطمئنى عزيزتى فعلى الرغم من أنه قد يكون من المُقلق رؤية الطفل متعرق وهو نائم إلا أنه ليس دائماً علامة على أمراض مخيفة .. لذلك جمعنا لكِ فى هذه المقالة الأسباب التى تجعل طفلكِ يتعرق ليلاً أثناء النوم وكيفية علاج هذه الظاهرة.

أولاً أسباب تعرُّق الطفل ليلاً:

[info_list font_size_icon=”24″ eg_br_width=”1″][info_list_item list_title=”1- البكاء: “]إن البكاء المفرط يُرهِق الطفل ويُضعف من قواه فيؤدى ذلك إلى التعرق، ففى هذه الحالة ستجدى أن التعرق سيقف بمجرد توقف الطفل عن البكاء .. وهنا لا داعى للقلق على الطفل.[/info_list_item][info_list_item list_title=”2- وضعية الطفل: “]الأطفال فى أول أيام بعمرهم لا يمكنهم الحركة بأنفسهم فيظل الطفل بنفس وضعية نومه لبضع ساعات متواصلة، ففى هذه الحالة هناك احتمال أن يشعر الطفل بالدفئ وتزداد نسبة التعرق، فبمجرد أن يتحرك الطفل من موضع نومه .. سينتهى التعرق وفى مثل هذا الموقف لاداعى للقلق أيضاً.[/info_list_item][info_list_item list_title=”3- درجة حرارة الغرفة المرتفعة: “]قد تتسبب درجة حرارة الغرفة المرتفعة فى إزعاج الأطفال مما يزيد من نسبة تعرق الطفل كأداة دفاعية للجسم ضد ارتفاع درجة الحرارة، لذا عليكِ عزيزتى التأكد من أن الطفل متواجد فى درجة حرارة ملائمة له.[/info_list_item][info_list_item list_title=”4- طبقات الملابس الكثيرة: “]هناك بعض الأمهات تجعل الطفل يرتدى العديد والعديد من الملابس أو تضع عليه الكثير من الأغطية مما يزيد من درجة حرارة الجسم فتزيد من نسبة التعرق، لذا من الأفضل الاعتدال فى اختيار عدد قطع الملابس التى يرتديها الطفل وفقاً لدرجة حرارة الجو.[/info_list_item][info_list_item list_title=”5- موقع غدد التعرق: “]موقع الغدد العرقية ينتشر فى مرحلة الطفولة على رؤوس الاطفال فنجد أن نسبة التعرق تزداد عند الأطفال على فروة الرأس والجبهة، ولكن مع مرور الوقت ونمو الطفل .. تتطور الغدد العرقية فى الراحتين والقدمين والإبطين لاحقاً. لذلك فمن الطبيعى تعرق الطفل على جبهته وفروة رأسه فى مثل هذا العمر.[/info_list_item][info_list_item list_title=”6- الحمى: “]عليكِ أن تتفقدى طفلكِ دائماً أثناء نزلات البرد أو أى عدوى بكتيرية، لأن الأطفال المصابون بالحمى أو نزلات البرد والكحة تزداد عندهم نسبة التعرق ليلاً.[/info_list_item][info_list_item list_title=”7- صعوبة تنفس الطفل أثناء النوم: “]هناك 1-3% من الأطفال يحدث لهم توقف للتنفس أثناء النوم، والأعراض تظهر على الطفل كالشخير والتنفس عن طريق الفم، فيزيد ذلك من نسبة تعرق الطفل.[/info_list_item][info_list_item list_title=”8- أمراض القلب الخلقية: “]يزداد التعرق فى حالة الرُّضع المصابون بأمراض القلب التاجية، فإن التعرق والبكاء المفرط من الأعراض الأولى للأطفال الذين يعانون من مشاكل فى القلب .. لذلك فى هذه الحالة عليك التوجه فوراً للطبيب للاطمئنان على صحة طفلكِ.[/info_list_item][/info_list]

والآن إليك بعض النصائح للتعامل مع تعرق طفلكِ والحد من نسبة التعرق:

[dt_vc_list]

  • درجة حرارة الغرفة يفضل أن تكون بين 20-22 درجة حيث تجعل الطفل فى درجة حرارة معتدلة وليست مرتفعة.
  • الملابس يجب أن تكون مناسبة لدرجة الحرارة فلا يجب أن تقللى من عدد طبقات اللبس حتى لا يشعر طفلكِ بالبرد ولا تزداد طبقات الملابس والأغطية مما يزيد من درجة حرارته وبالتالى يزيد من تعرق الطفل.
  • التقليل من بكاء الطفل أو هدهدته سريعاً ولا نترك له مساحة كبيرة من البكاء، فإن بكاء الطفل يعنى أنه يحتاج لشئٍ ما فإذا تم تلبية رغباته حينها سيتوقف عن البكاء وبالتالى تقل نسبة تعرقه.
  • حاولى أن تجعلى طفلكِ يقوم بشُرب كميات مناسبة من الماء للحفاظ على منسوب الماء داخل جسمه وتعويضه عما يفقد من سوائل أثناء التعرُّق.

[/dt_vc_list]

إذا لاحظتِ أن طفلكِ مازال يتعرق بعد ضبط جميع المتغيرات السابقة، فعليك الآن عزيزتى أن تتوجهى للطبيب وسرد جميع ملاحظاتك له حتى يتمكن من التشخيص الصحيح لطفلكِ وإيجاد العلاج المناسب له.

 

وإذا لاحظتِ أيضاً أن درجة حرارة طفلك تزداد عن 38 درجة، أو إذا ازدادت درجة الشخير أثناء نومه، أو حتى إذا لاحظتى أن طفلكِ لا يزداد فى الوزن بصورة طبيعية .. فعليكِ اللجوء إلى الطبيب فوراً لمعرفة أسباب هذه العلامات وإيجاد علاج لها.

 

دمتم فى أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *