fbpx

طرق تجعل طفلك الرضيع ينام بسهولة

طرق تجعل طفلك الرضيع ينام بسهولة

تُعاني الكثير من الأمهات في البحث عن طرق لتجعل طفلها ينام بسهوله مما يصيبها بالإرهاق والتعب إذا ازداد الأمر صعوبةً عليها، فبكاء الطفل لا ينتهى ولا تستطيع معظم الأمهات إنجاز المهام المنزلية مع وجود طفلها مستيقظ، ولكن الأمر لا يقتصر على تهدئة الطفل فقط وإيقاف بكاءه، فالأطباء ينصحون بزيادة عدد ساعات نوم الطفل ليلاً لأن هرمون النمو يتم إفرازه فى الطفل طوال فترة النوم ليلاً، ولكي يتحقق ذلك يجب القيام بعدة طرق منها:

  • 1- استحمام الطفل بماء دافئ:

    من أهم الطرق التي تجعل طفلك يدخل في مرحلة استرخاء وهدوء تام هى أن يأخذ حمام دافئ مما يساعد فى ارتخاء أعصابه ويساعده فى أن يدخل فى نوم هادئ وعميق لفترة طويلة.

  • 2- التدليك:

    أن تقومي بعمل مساج للطفل بحركات خفيفة على بطنه حيث أنه قد يعانى من المغص .. فالحركات البسيطة من المساج على المعدة يساعد على تقليل حدة المغص فيساعد طفلك على الهدوء والراحة، ويفضل أيضاً الضغط على باطن قدم الطفل برفق لفترة وتثبيت الإبهام تحت مشط القدم، أيضاً عمل مساج لجسم طفلكِ بزيت الكافور بعد استحمامه سيساعد من ارتخاء أعصابه وسيزيد من سرعة دخوله فى نوم هادئ وعميق.

  • 3- التَقَمُّط:

    أن تقومي بلف طفلك بالقُماط برفق باستخدام غطاء خفيف حتى لايشعر الرضيع بالضيق ولا ترتفع درجة حرارته .. فإن هذا الوضع يذكر طفلكِ بوجوده في رحم أمه، وأن تقومي بربط يديه لأن معظم الأطفال لا يجيدون التحكم في حركة أيديهم مما يجعلهم قد يجرحون أنفسهم دون أن يشعروا بذلك وبالتالى سيستيقظون من نومهم والبكاء أيضاً.

  • 4- الضوضاء البيضاء:

    وهو مصطلح دارج عن أى أصوات خافتة أو ضجيج منخفض وغير مزعج حيث يتشابه مع الأصوات التي كان يسمعها وهو في رحم أمه مما يساعد فى دخوله فى النوم سريعاً مع خفت درجة إضاءة الغرفة.

  • 5- هز الطفل بهدوء مع السير به:

    يمكنك هز طفلك بلطف مع السير به لفترة فهذا يساعده في الدخول فى النوم سريعاً لأنه يشعر بالأمان وهو بأحضانكِ ومع السير بخطوات هادئه خفيفة الحركة.

  • 6- الهدهدة:

    فالهدهده لها مفعول سريع على نوم الرضيع بعد أخذه لحمام دافئ وأن تتأكدي أن الجو هادئ حوله والإضاءة خفيفة لتساعد على نوم طفلكِ بهدوء.

  • 7- ضعي قطعة من ملابسك بها رائحتك بجانب طفلكِ لكي يشعر بالأمان لوجودك بجانبهِ فينام بعمق وهدوء ولمدة أطول.

  • 8- تغير النظام الغذائي:

    فالطفل في هذه المرحلة يعتمد اعتماداً كلياً على الرضاعة الطبيعية، فيجب أن تحذري عزيزتي من تناول الأطعمة الحارة أو المشروبات التي يوجد بها كافيين لأنه يصل إلى طفلكِ مباشرةً.

نصيحة لكي عزيزتي أن لا تصعبي الأمر عليكِ فجعل طفلكِ الرضيع ينام ليس بهذه الصعوبة، قومي بتجربة هذه الطرق التى سوف تساعدك كثيراً وحينها ستستطيعين أخذ قسطاً من الراحة التي تحتاجين إليها فى أولى فترات وجوده معكِ أو حتى إنجاز مهامك المنزلية بارتياح.

 

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *