fbpx

6 مواقف وحلول تجعل طفلكِ أكثر اعتماداً على نفسه

6 مواقف وحلول تجعل طفلكِ أكثر اعتماداً على نفسه

كل أم تريد أن تجعل من طفلها “Super Hero” حتى يتعلم كيفية مواجهة الدنيا بمفرده وبدون الوقوع فى مواقف تضر بنفسية الطفل أو تجعل منه شخصية ضعيفة؛ هنا ستجدى بعض المواقف التى تحدث مع أطفالنا بشكل يومي وحلول تساعدك فى جعل طفلك شخصية قوية منفتحة على العالم بشكل واثق فى نفسه وقادر على حل مشكلاته بنفسه منذ الصغر.

  • 1- أن تحاربى معارك طفلك بدلاً منه:

    إذا جاءت طفلتكِ إليكِ من المدرسة تبكي بعد مجادلات مع صديقتها؛ ماذا سيكون رد فعلك حينها؟!
    إذا كان جوابك هو “اتصلي بوالدة صديقتك لتشكي إليها ما حدث من ابنتها” يجب عليك هنا أن تعودى خطوة للوراء

     

    قومي بتجربة هذا الحل أفضل: قومى بدعم طفلتكِ ولكن عن طريق أن تعلميها كيف تتحكم بمشاعرها أولاً؛ ثم بعد ذلك اكتشفي معها طرق مختلفة تجعلها تتحدث مع صديقتها ويقوموا بحل مشاكلهم سوياً بدون تدخل من الكبار.

  • 2- أن تقومى بعمل واجباتهم المدرسية:

    أن تساعدى طفلك فى ارتداء حذاءه بدلاً من أن تجعليه يعتمد على نفسه؛ أو أن تقومى بحل الواجبات المدرسية لطفلك؛ وهناك الكثير من الطرق التى تجعلك تحمى طفلك من الشعور بالإحباط والتوتر. ولكن هناك مستويات صحية من التوتر يمكنها أن تعزز مهارات طفلك فى حل المشكلات.

    جربي هذا الحل أفضل:

    دعى طفلك يكتشف الأشياء بمفرده وبطريقته الخاصة؛ وقومى بمدح مجهوداتهم عندما يعتمدوا على أنفسهم فى حل المواقف الصعبة.

  • 3-

    إذا وجدتي نفسك من الأمهات التى تصيح من المدرجات لتنصح طفلها بماذا يجب أن يفعل أو كنتِ ممن لا يترك مجال للمدرب أن ينصح طفلكِ أو يتحدث معه بعد كل تمرين؛ فقد حان الوقت لأن تكونِ على الهامش قليلاً.
    إن الرياضة تساهم فى تعليم طفلكِ كيفية التعامل مع الصدمات، وأن يكون تركيزه على أهدافه؛ وكيفية أن يكون قائد وأيضاً أن يتعامل جيداً مع الهزيمة، ولكن كل هذا يتم مع فريقه الخاص به وليس فريقكِ أنتِ.

     

    جربي هذا: إذا طلب منكِ طفلكِ أن تساعديه فى شئٍ ما أو إذا رأيتِ أنه يعاني من مشكلةٍ ما، حاولى تشجيعه لأن يذهب ويتحدث مع مدربه الخاص وحتماً سيجدوا حلاً لمشاكله سوياً.

  • 4- أنتِ من تقومين بعمل كل شئ فى المنزل:

    هل مازلتِ تقومين بكل شئ بنفسك؟! تقومين بجمع ألعاب طفلك بمفردك بعد أن ينتهي من اللعب بها؛ تجعلين طفلكِ يعتمد عليك فى كل شئ من ارتداء جميع ملابسه أو خلع حذاءه، أو تقومين بوضع الطعام له وإعادة الأطباق للمطبخ بعد الطعام؟!

     

    جربى هذا الحل أفضل:

    جاء الوقت لأن تجعلى طفلك يعتمد على نفسه فى بعض المهام البسيطة على حسب عمره، ممكن أن تبدأى معه ببعض المهام التى يستطيع أن يفعلها بمفرده وتحت إشرافك ولكن يجب أن تكونِي محددة فى طلبك له وأن تكون المهام تلو الأخرى وليست كلها مرة واحدة حتى لا تقومِ بتشتيت طفلك، وعند إتمام مهامه يجب عليكِ مدحه على مساعدته وتوجيه الكلمات التشجيعية له دائماً حتى يتعلم تحمل المسئولية منذ الصغر.

  • 5- حرصك الزائد عن اللزوم فى الحفاظ على طفلكِ:

    “انزل من أعلى حتى لا تقع”؛ “لا تقود الدراجة بسرعة”؛ “لا تترك يدي حتى لا نفقد بعضنا البعض”.

    عندما لا تتركِ طفلكِ يتحمل بعض المخاطر النفسية والجسدية الخفيفة؛ حينها يمكنك إيقاف نموه.

     

    جربى هذا:

    تذكري دائماً أن الهدف الأساسي هو إبقاء طفلكِ فى أمان من المخاطر الضرورية؛ ولكن ليس فى أمان طول الوقت ومن كل الأحداث.

    اتركِ مساحة لطفلك أن يتسلق شجرة؛ أو يقع ويجرح ركبته قليلاً، كل هذا يساعد طفلكِ فى بناء شخصيته بطريقة جيدة.

  • 6- لا تتركِ له مساحة للفشل:

    فكرى متى آخر مرة فعلتي خطأٍ ما؛ ستجدى أنكِ تعلمتى من أخطائك، فيجب أن تتركي المساحة لطفلكِ لفعل ذلك.

    التجارب والأخطاء ستعلم طفلك كيفية إيجاد طريقه فى الحياة؛ ولكن إذا أخذتى مهمة “افعل الصواب دائماً” حينها ستجدي طفلكِ لا يتعلم كيفية معالجة مشاكله فى المستقبل.

دمتم في أمان الله

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *