fbpx

طفلي يطلب الرضاعة باستمرار: ماذا أفعل؟

طفلي يطلب الرضاعة باستمرار: ماذا أفعل؟

يعد حليب الأم المصدر الوحيد لتغذية طفلكِ خلال الأربعة أو الستة أشهر الأولى من عمر طفلك الرضيع، ويحتاج الطفل في هذه المرحلة إلى رضعات متكررة تصل إلى ثماني إلى اثنا عشر رضعة يوميًا، ما يعني حاجة الطفل إلى الرضاعة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.

وينخفض عدد الرضعات إلى ما بين ست إلى ثمان مرات يوميًا في الشهرين الثاني والثالث، ولكن في بعض الحالات، قد تعاني الأم من استمرار كثرة عدد الرضعات، بل إن شكوى بعض الأمهات قد تكون: طفلي يطلب الرضاعة باستمرار، فما أسباب هذه الرغبة المستمرة من الطفل للرضاعة؟ سنحاول أن نساعدك على معرفة إجابة لسؤالكِ في السطور التالية.

طفلي يطلب الرضاعة باستمرار.. ماذا أفعل؟

قد يكون الأمر متعبًا جدًا للأم عندما يرغب الطفل في الرضاعة طوال الوقت، ولكن أولًا دعينا ننبهك إلى نقطةٍ أساسيةٍ هنا، وهي التأكد من أن الجوع هو سبب بكاء الرضيع، وليس سببًا آخر، فبعض الأمهات يفسرن بكاء الرضيع بحاجته إلى الرضاعة، والواقع أن الطفل لا يستطيع أن يعبر عن احتياجاته سوى بالبكاء، وهذه الاحتياجات قد تكون حاجته إلى تغيير الحفاض، أو قد تكون مغصًا ناتجًا عن كثرة الرضاعة وعدم انتظامها.

إذا تأكدتِ من حاجة الطفل للرضاعة، فتعرفي على أسباب جوع الرضيع المستمر وكيف تجعلينه يشبع من حليبك.

أسباب جوع الرضيع المستمر

تشمل أسباب جوع الرضيع المستمر ما يلي:

1- الحاجة للإحساس بالأمان: فالأطفال الرضع يشعرون بالأمان عندما يكونون في أحضان أمهاتهم، ويرضعون من أثدائهن، فهذا الوضع هو الأقرب لما اعتادوا الإحساس به داخل رحم الأم، وبالقرب من دقات قلبها، هذا المكان هو ملاذهم بعد الخروج إلى الحياة.

2- حجم الثديين: تتقارب كمية الحليب التي ينتجها ثدي الأم في العموم، ولا تختلف من أمٍ إلى أخرى إلا اختلافًا طفيفًا، لكن تختلف كمية الحليب التي يمكن تخزينها داخل الثديين، فإذا كان ثديي المرأة صغيرين في الحجم، فقد يحتاج الطفل إلى الرضاعة بشكل متكرر طوال اليوم، حيث يفرغ الثدي بعد كل رضعة، بل أحيانًا قد لا تكفي كمية الحليب المختزنة لإكمال الرضعة الواحدة.

3- حجم معدة الطفل: عند ولادة الطفل، تكون معدته صغيرة جدًا، ولهذا يحتاج إلى كميات صغيرة من الحليب مقسمة على رضعات يتناولها على مدار اليوم، فقد يحتاج أحيانًا للرضاعة كل ساعة في الأسبوعين الأولين، مع نمو الرضيع تزداد مدة الرضعة الواحدة تدريجيًا، كما تزداد الفترة التي تفصل بين الرضعات، ومن ثم ستجدين فارقًا في عدد المرات التي يحتاج فيها الطفل إلى الرضاعة في اليوم.

4- الإحساس بالألم: الرضيع يعتبر عملية الرضاعة مسكنًا طبيعيًا للآلام، فالطفل قد يُقبل على الرضاعة إذا كان يعاني من أي ألم ولو لم يكن جوعانًا، وهذا قد يؤدي بدوره إلى عملية سوء الهضم لدى الرضيع فيزداد ألمه، وتظن الأم أنه جوعان، لذلك من الضروري جدًا استبعاد أي سبب آخر للبكاء قبل إرضاع الطفل، إذا لم يكن قد مضى وقتٌ كبيرٌ على إنهاء رضعته السابقة، فالحليب يحتاج إلى ساعة ونصف إلى ساعتين لهضمه.

5- طعم حليبك لذيذ: في بعض الأحيان، قد يكون المبرر بهذه البساطة، فقط إن طعم حليبك لذيذ يجعل الرضيع يريد المزيد منه طوال الوقت.

كيف أجعل طفلي يشبع من حليبي؟

يجب أن تعلمي عزيزتي الأم أن الرضاعة المتكررة أمر طبيعي ومتوقع في الستة أسابيع الأولى من عمر طفلك، إذ يحتاج معظم المواليد الجدد إلى ما لا يقل عن ثماني إلى اثنا عشر رضعة يوميًا، فإذا أحسستِ أن صحة طفلكِ ليست على ما يرام لأي سبب من الأسباب، فلا تترددي في استشارة طبيب الأطفال.

بعض النصائح لمساعدة الطفل على الشبع من الحليب:

– تأكدي من أن طفلكِ الرضيع يرضع بطريقة صحيحة، وفمه محكم حول حلمة الثدي عند الرضاعة.

– تأكدي من تبديل الرضاعة بين الثديين في الرضعة الواحدة، ويمكن أكثر من مرة، طالما كان الطفل مستمرًا في الرضاعة.

– لا تجعلي الطفل يغفو بمجرد وضعه على ثديك، ساعديه ونبهيه لاستكمال رضعته.

– لا تلجئي للرضاعة الصناعية، اعتمدي على حليب الثدي فقط خلال الأشهر الأربعة أو الستة الأولى.

– أكثري من المشروبات المدرة للحليب الثدي، خصوصًا الماء والعصائر الطبيعية الطازجة وبعض الأعشاب كالحلبة.

عزيزتي الأم، لا تتعجلي بالشكوى أو القلق والذهاب إلى الطبيب، مرددة طفلي يطلب الرضاعة باستمرار ماذا أفعل؟ ففي معظم الأحيان قد تكون الأسباب طبيعية تمامًا، تحتاج فقط لبعض المثابرة والصبر منكِ.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *