fbpx

كيف تتواصلين وتفهمين طلبات رضيعك؟

كيف تتواصلين وتفهمين طلبات رضيعك؟

بعد انتهاء رحلة حملكِ تبدأ مرحلة التواصل بشكل جديد مع طفلكِ، فهو الآن بين يديكِ تشمين رائحته وتحملينه بين ذراعيكِ. لكن كثيرًا من الأمهات يشعرن بصعوبة في التواصل مع حديثي الولادة لصعوبة فهم شعورهم واحتياجاتهم، خاصة إذا كانت تجربة الأم الأولى في الحمل والولادة. لهذا نقدم لكِ هذه الحلقة الجديدة من برنامج “يوميات أم جديدة”، لتعرفي كيف تتواصلين وتفهمين طلبات رضيعكِ.

كيف تتواصلين وتفهمين طلبات رضيعكِ؟

الأمر قد يبدو في البداية صعبًا عليكِ، ولكن مع الوقت ستفهمين الإشارات التي يقوم بها طفلكِ والتي سيخبركِ من خلالها باحتياجاته، ولكي تتواصلي مع رضيعكِ بشكل جيد وتشعريه بحنانكِ، استخدمي هذه الطرق المجربة:

1- غني لطفلكِ وتحدثي معه كثيرًا، ويمكنكِ أن تُسمعيه الموسيقى الخاصة بالأطفال الرضع، التي ستساعده على الاسترخاء والنوم.

2- احرصي على لمس طفلك، فالتواصل الجسدي مهم أيضًا حتى تُشعري الطفل بالأمان. احضنيه وضميه إلى صدركِ، حتى يشم رائحتكِ ويزيد الترابط بينكما.

3- انتبهي للحالات التي يمكنها أن تتسبب في بكاء طفلك، فبكاء الأطفال عادة يدل على احتياجه لشيء ما، فهو الوسيلة الوحيدة للتعبير عما يشعر به في هذه السن، ربما يكون جائعًا أو يرغب في تغيير حفاضته. فإذا تأكدت من عدم وجود هذه الأسباب، يمكنكِ أن تجربي المساج فقد يكون الطفل يعاني من بعض الغازات في بطنه.

4- اعتمدي على المساج في تهدئة طفلك عند انزعاجه أو بكائه، فبالإضافة إلى أنه يشعر طفلكِ بالاسترخاء، فهو يحسن التواصل بينكِ وبينه.

5- استعيني بكروت تحوي أشكالًا مختلفة باللون الأبيض والأسود وأريها لطفلكِ، ما يساعد على تقوية حاسة الإبصار لديه وزيادة ذكائه.

6- استخدمي أيضًا الألعاب الموسيقية للفت انتباهه والتواصل معه بشكل أفضل، وكذلك مراقبة حاسة السمع لديه.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *