fbpx

أمراض تنتقل من الأم للرضيع خلال الرضاعة الطبيعية

أمراض تنتقل من الأم للرضيع خلال الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي أفضل شيء يمكن أن تقدمه الأم لطفلها، لصحته ونموه وإكسابه مناعة جيدة ضدد الأمراض، ومع ذلك قد تتساءلين متى يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية في حال مرضت الأم؟ والإجابة: أن قليل جدًا من الأمراض تتطلب وقف الرضاعة الطبيعية، مثل الإيدز والسرطان، بسبب العلاج بالكيماوي أو الإشعاع، بينما في أغلب الأحيان لا يُنصح بالتوقف عن الرضاعة.

ومن ضمن الأمراض التي يجب أن تتوقف الأم عن الرضاعة الطبيعية إذا ما أصيبت بها لا قدر الله:

1- الحصبة الألمانية: حيث ينتقل فيروس الحصبة الألمانية من الأم إلى الطفل الرضيع عبر الحليب، سواء كانت الأم أصيبت بالمرض أو مجرد حاصلة على التلقيح، ويجب هنا استشارة طبيب الأطفال لإعطاء الطفل المصل المناسب لسنه.

2- الحمى المالطية: وهي ليست الحمى العادية المتعارف عليها نتيجة نزلا البرد، قد تنتقل فيروسات الحمى المالطية من الأم للرضيع، لذا عليكِ استشارة الطبيب قبل الاستمرار في الرضاعة الطبيعية وقبل التوقف عنها أيضًا، بالإضافة إلى أن الأدوية التي تعالج الحمى المالطية هي من الأدوية التي لا يتناولها الصغار قبل عمر الثامنة، مثل الدوكسيسيكلين وغيره.

3- الهيربس: ينتقل فيروس الهيربس عبر حليب الأم بنسبة بسيطة للرضيع، خاصةً إذا كانت حلمات الثدي أو ما حولها مصابة بالمرض.

4- التهاب الكبد الفيروسي: ينتقل عبر الحليب إلى الطفل، وقد ينتقل أيضًا في أثناء الولادة، في كل الأحوال يجب استشارة طبيب الأطفال، لإعطاء الطفل المصل المناسب للعلاج والوقاية.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *