fbpx

6 أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية

6 أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية

أوضاع الرضاعة الطبيعية

اعلمي عزيزتي أن هناك عدة أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية، يمكنك اختيار ما تشائين منها، لأداء مهمتك بطريقة ناجحة وصحيحة، ويبقى ارتياحك واستجابة طفلك في أثناء الرضاعة، الفيصل في اختيار ما يناسبك من أوضاع.

وضع المهد

وضع شائع بين كثير من اﻷمهات، تجلسين على مقعد مريح وله مسند، وأنت تحملين طفلك على ذراعك اﻷيمن، إن كنت سترضعينه من الثدي اﻷيمن، وعلى ذراعك الأيسر إن كنت سترضعينه من الثدي الأيسر، ولمزيد من الراحة لذراعك، ضعي تحت كوع اليد الحاملة لطفلك وسادة، لتساعدك في رفع رأس الطفل للوصول إلى الثدي، ثم أمسكي ثديك من حول المنطقة الداكنة المحيطة بالحلمة، ووجهيها نحو فم الرضيع بحيث تكون الحلمة باتجاه الأنف.

وضع المهد المعكوس

وضع مثالي للأمهات الجديدات. اجلسي على مقعد مريح له مسند، واحملي طفلك على ذراعك اﻷيسر إن كنت سترضعينه من الثدي اﻷيمن أو العكس، ثم ثبتي رأسه جيدًا بكفّ يدك التي تحمله، وباليد اﻷخرى ثبتي ثديك ووجهيه نحو فم طفلك ليتمكن من الرضاعة، ولا تنحني أنت نحو طفلك بل ارفعيه هو ليصل إليك.

وضع الكرة

وهو ما ننصح به في حالات الولادة القيصرية أو في حالة كون حجم الثدي كبيرًا. احملي طفلك بأحد ذراعيك إلى جانبك الذراع اﻷيمن مع الثدي اﻷيمن واﻷيسر مع الثدي اﻷيسر مع ثني كوعك، ثم اسندي رأس طفلك بيدك ووجهيه إلى ثديك، ومن الممكن وضع وسادة للمساعدة على رفعه نحوك.

وضع الاستلقاء جانبا

وهو الوضع المثالي بالنسبة للكثير من الأمهات المتعبات، فعندما يريد طفلك الرضيع الرضاعة ليلًا ولا تستطيعين النهوض، يمكنك اللجوء لهذا الوضع، فهو مناسب جدًا.

استلقي على أحد جانبيك، ووجهي فم طفلك إلى ثديك بإحدى يديك، وقومي بسند ظهره بيدك اﻷخرى، وبمجرد أن يبدأ طفلك في الرضاعة، اتركي ثديك في فمه وأريحي هذه اليد.

لا تنسي أن تعيدي طفلك إلى سريره بعد الانتهاء، حتى لا يعتاد الرضيع النوم بجانبك طوال الليل.

وضع الكرة للتوأم

بالنسبة للتوأم، إذا أردتِ إرضاعهما معًا، فوضع الكرة هو أكثر الأوضاع مناسبةً لك.

احملي كل طفل على ذراع ووجهي فم كليهما نحو ثدييك، واستعيني بوسادتين لمساعدتك على رفع طفليك الرضيعين، ومن اﻷفضل أن تجلسي على مقعد له مسند مريح. هذا الوضع يعتبر عمليًا فقط في الأشهر الأولى، حيث يكون حجم التوائم صغيرًا في معظم الأحيان.

وضع شبه المتكئ

وهو وضع مناسب أيضًا للأمهات المرضعات بعد الولادة القيصرية، وفيه تكونين متكئة على السرير، وخلف ظهرك وسادة مريحة، ويمكن أن يساعدك أحدهم في حمل طفلك الرضيع بحيث يكون وجهه مقابلًا لك، وتكون أنفه في نفس مستوى الحلمة، وقدماه بعيدة عن جرح الولادة، وبمجرد أن تكوني مرتاحة مع طفلك الرضيع، سيكون من السهل عليه مسك الحلمة بفمه، ويساعدك هذا الوضع أيضًا في حالة كون طفلك الرضيع يجد صعوبة في الإمساك بالحلمة جيدًا في أيامه اﻷولى.

نصائح لنجاح الرضاعة الطبيعية

1- استعدي بجمع كل ما تحتاجين إليه من أغراض بالقرب منكِ قبل بدء عملية الرضاعة، مثل كوب من الماء، وريموت التليفزيون، وريموت التكييف، فسوف تكونين مشغولة لبعض الوقت.

2- تأكدي من راحة طفلك الرضيع أيًا كان الوضع الذي اخترتيه للرضاعة.

3- تأكدي من راحتك أنت أيضًا، واستعملي الوسائد أو المناشف المبرومة لدعم ذراعك.

4- تأكدي من إمساك طفلك الرضيع بالحلمة بطريقة صحيحة.

5- لا تترددي في استشارة طبيب الأطفال أو استشاري الرضاعة الطبيعية، إذا أحسست بمشاكل في استجابة طفلك، أو بآلام في حلمة ثديك، فغالبًا هناك خطأ ما.

أوضاع الرضاعة الطبيعية الصحيحة ليس رفاهية، بل هو أمر يجب عليك دراسته قبل ولادة طفلك، ولا تترددي في الاستعانة بمتخصص أو الحصول على نصائح الأمهات والصديقات.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *