fbpx

نصائح مهمة لتخفيف ألم التطعيم على الرضع

نصائح مهمة لتخفيف ألم التطعيم على الرضع

وقات التطعيمات غالبًا ما تكون مزعجة بسبب أعراضها الجانبية، إذ يعاني الطفل من أعراض وألم التطعيم لمدة تصل إلى يومين أحيانا بعد التطعيم. وهنا تبدأ الأم تتساءل حول طرق تخفيف ألم التطعيم عن رضيعها، وكيف يمكنها تخطي هذه الفترة التي تتكرر بشكل دوري حتى بلوغ الطفل سن العام ونصف، لتبدأ بعد ذلك التطعيمات التكميلية، التي تعد أخف في آثارها الجانبية على صغيركِ.

أعراض التطعيم

تقوم صناعة أدوية التطعيم على محاكاة المرض والتلوث الناتج عنه لتكوين مناعة للطفل تعالج المرض الحقيقي، لكنها لا تسبب المرض نفسه للطفل، فهي تمنحه ما يستطيع به التعرف على المرض ومقاومته عندما يأتي.

لكن التطعيمات دائمًا ما يصاحبها ردود أفعال خفيفة على الطفل في المراحل العمرية المختلفة، هذه الأعراض علامة على استجابة جسم طفلك للتطعيم وبدء الجسم في صنع أجسام مضادة جديدة، وتختفي هذه الأعراض من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة، ومن أشهر الأعراض المصاحبة للتطعيمات:

-الحمى الخفيفة (ارتفاع طفيف في درجة الحرارة).

-احمرار وتورم خفيف في منطقة التطعيم (في حالة الحقن).

-مشكلة في النوم لمدة يوم أو يومين على الأكثر.

بعض التطعيمات القليلة لها تأثيرات أكبر، مثل:

-القيء

-تورم في ساق واحدة أو ذراع واحدة.

-فقدان الشهية.

وكلها أعراض تختفي من تلقاء نفسها، راجعي طبيبك إذا شعرتي بوجود أي مضاعفات أخرى.

تخفيف ألم التطعيم

1- حضري نفسكِ تمامًا لتطعيم رضيعكِ، فحاولى النوم جيدًا الليلة السابقة للتطعيم وكذلك طفلكِ، وحضري الأدوية والكمادات والملابس الفضفاضة للرضيع، حتى لا تحتك بفخذه أو ذراعه حسب نوع التطعيم.

2- حضري خافض الحرارة المناسب لسن رضيعكِ باستشارة الطبيب مع كمادات باردة ودافئة، حسب نوعية التطعيم ومكانه، والتزمي بتعليمات الطبيب، الذي أعطى التطعيم لطفلكِ.

3- استمري في إعطاء الطفل خافض الحرارة لمدة 48 ساعة مع مراقبة حرارة طفلكِ، وتدليك مكان التطعيم، ووضع كمادات مهدئة وكريم مخصص لتخفيف التورم أو الالتهابات، فبعض اللقاحات تتطلب ذلك، خاصة في تطعيمات الشهرين والأربعة والستة أشهر ثم العام ونصف.

4- اغمري طفلكِ بالأحضان والقبلات والرضاعة في أثناء التطعيم وبعده قدر الإمكان، وحاولي التخفيف عنه بالألعاب الصغيرة.

5- لا تتوتري أمام طفلك في وقت التطعيم، يجب أن تتمالكي نفسك لأنه يشعر بما تشعرين به.

6- احرصي على الرضاعة الطبيعية، فهي تخفف كثيرًا عن طفلك ما يمر ويشعر به نفسيًّا وجسديًّا.

7- اطلبي المساعدة من الأهل أو الأصدقاء في ملاعبة صغيركِ، لإلهائه عن الألم فترة التطعيم.

8-أحضري لطفلكِ ألعابه المفضلة وساعديه في تخطي فترة الألم بتشتيت انتباهه.

9- اتركي طفلكِ على راحته تجاه تناول الطعام إذا كان أكبر من ستة أشهر، لأن الألم يجعله يفقد الشهية قليلًا، بدلًا من ذلك عوضيه بالسوائل والمياه وكوني صبورة.

10- اعلمي أن الأعراض الجانبية للتطعيمات سرعان ما تزول خلال 48 ساعة من تلقي اللقاح، فلا تقلقي إذا وجدتِ صغيركِ مستكينًا ولا يلعب أو يمارس نشاطه المعتاد من الألم، أو إذا كان يجد صعوبة في المشي على قدميه بعد تلقي تطعيم العام ونصف، أو خلد للنوم كثيرًا بسبب تناول خافض الحرارة، الذي يحتوي على مسكن، تابعي مع الطبيب وستمر فترة التطعيمات بسلام.

الطفل بعد التطعيم يحتاج لعناية وراحة وأمان في حضنك، امنحيه ما يحتاج ولا تقلقي أعراض التطعيم يشترك فيها كل الأطفال في جميع المراحل العمرية، وامنحي كل تركيزك لتخفيف ألم التطعيم الذي يصيب طفلك في أثناء اليومين التاليين له.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *